تحقيقات

«شارع 306» تغير شكل الدفع و«الكاش كول» يسيطر على المكان

كتبت هاله هشام

من شارع مظلم لمكان مبهج مفحم بالحياة، هكذا أصبح «شارع 306» في الدقي بألوانه المبهجة وتصميمات المكان والإضاءة والرسوم، بدعم من صندوق «تحيا مصر» ورعاية شركة «مصر إكسبريس» ومحافظة الجيزة، ويهدف لتقليل البطالة في المنطقة.

والتقينا بالمستأجرين أصحاب المشروعات بـ«شارع 306» الذين تحدثوا عن طريقه التحاقهم وعملهم بالمشروع

يقول كريم سري الدين، أحد المستأجرين في شارع 306 بالدقي

 في حديثه لـ«الإخبارية»، إنه قرر استئجار مكانا في شارع 306، ودخل على الموقع الخاص بالشركة لملء البيانات المطلوبة على الصفحة، والمتعلقة بوضع رقم بطاقة الرقم القومي والحالة الاجتماعية، لكنه لا يشترط وجود وظفية حالية أو وظيفة مسبقة.

ويتابع، أن اختيار الشخص يكون عن طريق الكمبيوتر، والأمر لا يحتاج واسطة ولا تدخل من أحد، حيث يتم الاتصال بالشخص الذي تمت الموافقة عليه من الشركة، مؤكدا من أن من قواعد القبول أن يكون المتقدم مقيم في منطقة العمل. 

ويؤكد أنه ان يتم الموافقه والاتصال يبدأ مناقشه المشروع مع صاحب الفكره ويتم لقاء حتي يعرف ما هي الفكره وما هو الذي يطوره في فكرته.

«المعاقون» لهم أولوية في المشروعات الصغيرة

ويوضح أحد المستأجرين، أن المعاقيين أيا كانت نوع الإعاقة فيكون لهم أولوية، مؤكدا أن الشركة المسئولة تراقب عليهم في الجودة ووزارة الصحة تزورهم كل 15 يوما للتفتيش والمراقبة.

وتتابع الشركة، الإمكانيات التي تدخل كل مكان مستأجر فتسأل الشركه المستأجرين الإمكانيات والخامات تأتي من الإدارة لديها قواعد معينة، ويجب على كل مستأجر تطبيقها.

والدولة وفرت أماكن ومشاريع صغيرة للشباب، أفضل من ما يحدث في المشاريع التي تكون دون تراخيص وتصاريح، والحي يأتي ويطردهم والدولة أتاحت مكان نظيف وشركات نظافة والسير في المكان نفسه يدل على نظافتهم وهذا يرجع لعمال مخصصين لهذا وشركات نظافة يتم التعامل معهم.

«طريقة الكاش كول» هذه الطريقة لا تسبب مشاكل كثيرة وتستبعد المشاكل عن العميل والمستأجرين والعمال، وهذه الطريقة حديثة ومتطورة تحدث في دول أخرى كثيرة، وهذه الطريقة غير تقليدية، والدفع نقديًا لأنها عبارة عن دفع بطريق الأكونت ويتم الإجراءات بذهاب العميل إلى مكان «الكاش كول». وبرقم الموبيل الخاص به واسمه ويدفع أمواله ويكون له رقم سري مكون من 4 أرقام، ولو تبقى أموال في الأكونت ممكن سحبها بعد انتهاء اليوم أو استخدامها في أي فرع من فروع 306.

وعن طريق «الكاش كول» تعرف الإدارة كم الأرباح التي تحقق، وهل المبيعات كثيرة أم قليلة والخطة المتطورة سليمة أم يتم تعديلها.

ويقول كريم، إن خطة المستأجرين أن لا يكون المكان للبيع فقط لكن خطتهم الحقيقة في التطور حيث يحاولون منافسة الأماكن الأخرى في الأسعار والجودة وهذه هي فكرة المكان، والمستأجرين يحاولون إرضاء جميع الأطراف بحيث إن يوجد عملاء بيطلبوا وعملاء يأتون للقاعده فقط دون طلبات.

والمكان متاح للجميع ولا يوجد به تلوث، كما يوفر «منطقة أطفال»،  وقعدات للعائلات وبه ألوان مبهجة ورسوم شبابية.

محدش مجبر على الطلبات

وينظم شارع 306 أعياد الميلاد دون رسوم أو إجبار أحد على أخذ مشروبات أو طعام عكس أي مكان آخر ستأخد به رسوم والإدارة وأصحاب الأماكن، وفروا كل ده لإسعاد وانبساط العملاء.

«ماشيين بمبدأ بيع أكتر تكسب أكتر»، يقول كريم، إن الإسعار معقولة والمستأجرين يضعون العروض لإسعاد العملاء، وهو ما تشجعه الشركة.

ويتابع أن لكل مستأجر، صفحة لمكانه للدعاية لنفسه وبالتالي للإماكن المجاورة له والجميع يساعد في أن مكان واحد يشتغل فالشارع كله بشتغل وهذا يرجع للدعاية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات