اقتصادتحقيقاتتقاريرشركات

شركة ” إيفنت ” إستولت على أموال عملائها وباعتلهم الوهم

كتبت: مروه أبو زاهر

الضحايا:  الشركة استولت علي أموالنا واغلقوا الهواتف ومنعوا دخولنا

إحدى الضحايا: مسئولو الشركة قالولنا “اضربوا رؤوسكم في الحيط”

تحول حلم العديد من اللذين يسعون للحصول على سكن الأحلام الى كابوس ضاع فيه حلمهم وأموالهم معا ، ليصحو من أحلامهم على واقع مؤلم مع شركة لاتحترم وعودها ولا عملائها وبعد مرور وقت من إنتظار العملاء لشركتهم التى وثقو فيها ووضعو فيها أموالعهم الوفاء بوعودها وتنفيذ العقود المبرمه بينهم .

الا أن كان للشركة رأى أخر وهو  “اضربوا راسكم في الحيط “.. هذه الجملة ملخص ما أخبرنا به معظم الضحايا، وهم لا يعرفون طريقا محددا يتعاملون من خلاله مع الشركة .

فلوسنا ضاعت : 

وتصف إحدى الضحايا الشركة بأنها صاحبة الاعيب وأنها تنصب وتحتال على عملائها، ويبدو الأسى في وجه “الضحية التي

تقول، “فلوسنا ضاعت ومفيش حاجة استلمتها لا أنا ولا ناس كتير من اللى قدموا” .

وأوضحت السيدة أنها دفعت ثمن الوحدة كاش من سنة 2014 لكن العمارة التي بها الوحدة خاصتها لم يتم أنشائها بعد، وأضافت السيدة أن الشركة ولا أصحابها ولا العاملين بها يردون على هواتفنا وعندما نذهب لا نستطيع دخول الشركة ويتهرب الجميع.

الشركة نصبت علينا وباعت لنا الوهم: 

فيما أخبرنا أحد الضحايا أن 40% فقط من الإنشاءات تم تنفيذها حتى الآن رغم أن الإعلان عن المشروع كان في عام 2013 وقالت ضحية أخرى من ضحايا “إيفنت للاستثمار العقاري” إن الشركة دعمت منتجاتها الوهمية بحملة إعلانية من أماكن موثوقة لذلك لم أتردد أنا وزوجي في التقديم لها ولكن عند استلام الوحدة لم يكن التسليم مثلما تم الإعلان عنه والتعاقد
إذ أن الوحدة التي تم تسليمها لنا سيئة للغاية والمرافق ناقصة والقرية لم تشتغل خدماتها، ولما أخبرنا الشركة بذلك تم التطاول علينا .

وحدات غير جاهزه للسكن: 

وقال أيضا أحد الضحايا، “فات 7 سنين ودافعين أقساطنا بالكامل أنا ومجموعة كبيرة جدا من 2016 ومستلمناش لدلوقتى”
وقال أيضا، “إحنا فى 2021 والشركة لا عايزة تسلمنا ولا يقولولنا امتى هنستلم ولا عايزين حتى يرجعولنا فلوسنا”
وأضاف الرجل أنه لم يتم إنشاء سوى ثلاث عمارات في القرية كلها، دون أي تشطيبات مشيرا إلى أن الوحدات التي تم تشطيبها ينقصها مرافق وغير جاهزة للسكن.

أحكام قضائية ضد مالكى الشركة: 

وتابع ضحية شركة “إيفنت  ” للاستثمار العقاري، لقد توجهنا إلى النيابة العامة وتقدمنا بعدد من الشكاوى وأرفقنا الإيصالات والعقود ومجموعة أخري توجهت إلى مباحث الأموال العامة في العباسية والقضية الآن في نيابة مصر الجديدة
وحكمت المحكمة على أصحاب الشركة بسنة حبس لكنه حكم غيابي لأن المسئولين في الشركة لم يستلموا الإخطار بالحكم، وأوضح أن القرية أعلن عنها فى 2013 وتم تسليم بعض الوحدات في 2016 لكننا نحن لم نستلم حتى الآن.

كانت شركة إيفنت للاستثمار العقاري، قد أعلنت عن قريه لها بالساحل الشمالي في كبريات الصحف والقنوات التليفزيونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق