حوادث

بدون إطلاق رصاصة واحدة.. رحلة الشرطة للإيقاع بـ”خُط البدرشين”

شاب أتم عامه الثلاثين للتو، بحث عن جني المال سريعا دون تكبد مشقة عمل مشروع يدر عليه دخلا حلالا. ضرب الثلاثيني بكل ذلك عرض الحائط وراح يشكل إمبراطورية من نوع خاص ظنا أن نشاطه الآثم لن تكتشف خباياه إلا أن “العيون الساهرة” كان لها رأي آخر.

منذ وصوله توليه منصبه الجديد، عمد العقيد هشام بهجت مفتش فرقة العياط والبدرشين، إلى بسط سيطرة الأمن على بقاع المركزين بحملات مكبرة ودوريات أمنية بات صوت سارينة سياراتها معهودا للأهالي.

اجتماعات مستمرة عقدها “بهجت” مع ضباط وحدة المباحث بمركز البدرشين تركزت على ملاحقة العناصر الغجرامية خاصة مروجي الكيف وتجار الأسلحة النارية بدون ترخيص.

توجيهات حاسمة ترجمها الرائد أحمد عكاشة رئيس مباحث البدرشين على أرض الواقع. معلومات سرية وردت إلى الضباط باتجار “ياسر. ع.” 30 سنة، في المواد المخدرة متخذا قرية أبو رجوان قبلي وكرا لنشاطه غير المشروع.

انطلق معاونو المباحث كل في طريقه لجمع المعلومات ورصد نشاط المتهم -على مدار الساعة- الذي شبهه الأهالي بـ”خُط البدرشين” وإعداد تقرير وافٍ يسهل مهمة الإيقاع به.

تحريات النقيب محمد جمال برغش معاون مباحث البدرشين، توصلت إلى أن المتهم سبق اتهامه في 50 قضية متنوعة ما بين سرقة وحيازة مواد مخدرة، اعتاد حمل سلاح ناري لحماية نشاطه الأمر الذي يتطلب الحيطة والحذر حال القبض عليه.

بعرض المعلومات على اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة، وجه بمأمورية شرطية لضبطه متلبسا بعد تحديد “ساعة الصفر”.

داخل الطابق العلوي بالمركز وتحديدا وحدة المباحث، راجع العقيد هشام بهجت اللمسات الأخيرة للمأمورية التي انطلقت مستهدفة المتهم بعد استصدار إذن من النيابة العامة.

عنصر المفاجأة منح الشرطة فرصة كبيرة لضبط المتهم دون إطلاق رصاصة واحدة. عثر بحوزته بندقية آلي، 19 طلقة، 143 تذكرة هيروين و100 جرام حشيش.

تم اقتياد المتهم إلى ديوان القسم، وتحرير محضر بالواقعة، أحاله اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق