اخبار عاجلةاقتصادتحقيقاتتقاريرتكنولوجياوزرات

انجاز عالمي.. ماذا يعني بدء التجارب السريرية للقاح المصري (كوفي فاكس) المضاد لكورونا؟

أعلن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي  والقائم بأعمال وزير الصحة مساء اليوم الأحد عن بدء التجارب السريرية للقاح المصري (كوفي فاكس) المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19)، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم، بحضور الدكتور محمد هاشم رئيس المركز القومي للبحوث، والدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية، واللواء الدكتور محسن بدوي الرئيس التنفيذي لشركة فاكسين فالي، والدكتور محمد أحمد علي أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث ورئيس الفريق البحثي مبتكر اللقاح، ولفيف من قيادات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بقاعة المؤتمرات الجديدة بالمركز القومي للبحوث.

أكد الوزير أن مصر اليوم تتوج جهد عدد كبير من الباحثين والعلماء الذين تحدوا الظروف واستطاعوا إنتاج لقاح مصري، موجهًا الشكر لفريق العمل وأسرة المركز القومي للبحوث من علماء وفريق العمل البحثي وعلى رأسهم د. محمد أحمد علي أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث ورئيس الفريق البحثي مبتكر اللقاح، مشيرًا إلى بداية الجائحة فى ووهان بالصين ديسمبر ٢٠١٩، ورصد مصر لعدد من الحالات المصابة فى بداية مارس ٢٠٢٠.

وأشار إلى اهتمام القيادة السياسية بالبحث العلمي خاصة فى مجال إنتاج لقاحات للفيروسات الوبائية، مؤكدًا على ثقة الرئيس عبد الفتاح السيسي فى العلماء المصريين، ومتابعته المستمرة لخطوات إنتاج اللقاح، وتقديم كافة أشكال الدعم لفريق العمل.

وأشار عبدالغفار إلى أهمية دور الشريك الوطنى متمثلاً فى شركة فاكسين فالى لتحويل اللقاح من مرحلة المختبرات للإنتاج فى المصنع، وذلك فى وجود جهة رقابية وهى هيئة الدواء المصرية التي قامت بتقديم كافة الوسائل لإنتاج اللقاح، موجهًا الشكر للدكتور تامر عصام ولفريق هيئة الدواء المصرية على الجهود المبذولة.

وأعلن الوزير عن طرح لقاح آخر خلال الأيام المقبلة يعكف عليه فريق عمل من أفضل العلماء والباحثين، لكى يدخل أيضا مرحلة التجارب السريرية، معربًا عن تطلعه لنجاح اللقاحات المصرية فى مرحلة التجارب السريرية.

وخلال فعاليات المؤتمر، أطلق وزير التعليم العالى إشارة البدء لتطعيم المواطنين المتطوعين باللقاح المصرى بمستشفى المركز القومي للبحوث، وذلك من خلال تقنية الأون لاين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق