اخبار عاجلةاقتصادالتحول الرقميالشمول الماليتقاريرتكنولوجياشركاتوزرات

مصر لتأمينات الحياة” تستمر بالتطوير والابتكار في الخدمات التأمينية

 عبد العزيز: دور محورى للشركة في صناعة التأمين في مصر

تصدرت المركز الأول هذا العام  بقائمة الشركات العاملة بالسوق

اطلاق النسخة الجديدة لقناة التسويق الموحدة  (Omni Channel ) كأحدث خدماتها الإلكترونية

تطويرٍ شاملٍ  لنظم وتكنولوجيا المعلومات وتحويل كل قطاعات الشركة لنظام مُميكن

كتبت- إيمان حسن:

فى ظل الثورة الرقمية المعاصرة وفقا لرؤية مصر 2030 ، شهد القطاع المالى بشكل عام ولاسيما قطاع التأمين تغيرات ديناميكية متسارعة في إطار جهود شركة مصر لتأمينات الحياة المستمرة نحو التحول الرقمي.

وتماشياً مع مبادرات الدولة المصرية للشمول المالي والاستدامة ورقمنة الاقتصاد ضمن رؤية مصر حافظت فيها شركة مصر لتأمينات لحياة على مكانتها حيث تصدرت المركز الأول هذا العام  قائمة الشركات العاملة بالسوق،  ينما استمرت فى تحولها إلى مؤسسة رقمية داخلي وخارجياً والاستثمار فى البنية التحتية للشركة التى تعد ركيزة أساسية للتحول الرقمي وإثراء تجربة العملاء ، وحافزا لدفع عجلة الابتكار، وأولوية استراتيجية للحفاظ على مكانتها الريادية فى السوق وتحقيق أهدافنا.

 ووفقا للمتغيرات التكنولوجية في سوق التأمين العالمية وتطوير الأداء ونظم العمل وتشجيعاً لعملائها والأطراف المعنية على استخدام التكنولوجيا الحديثة بطريقة سهلة وفعالة,  تستمر شركة مصر لتأمينات برئاسة الدكتور أحمد عبد العزيز العضو المنتدب وإحدي شركات مصر القابضة للتأمين برئاسة  باسل الحيني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب الحياة (MLI) في تحديث وتطوير خدماتها الإلكترونية لصناعة التأمين والتي كان أخرها اطلاق نسختها  الجديدة لقناة التسويق الموحدة  (Omni Channel ) و التطوير المستمر واستحداث نظام ال ILIS لربط و تشغيل كافة الأنظمة و العمليات آلياً ؛ مشروع التحصيل و السداد الإلكترونى؛ و إطلاق مشروع العمل  بنظام  الـ   ERP  لإدارة الموارد المؤسسية ضمن مبادرة وزارة قطاع الأعمال بالإضافة إلى إطلاق العديد من المبادرات و الأنظمة و الخدمات المستحدثة رقمياً.

صرح بذلك الدكتور أحمد عبد العزيز العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر لتأمينات الحياة, وأضاف بأن شركة مصر لتأمينات الحياة بدأت منذ 5 سنوات في تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتحول الرقمي  وتعزيز البنية التكنولوجية للشركة وضخ استثمارات كبيرة في البيئة التكنولوجية، مما جعلها اليوم محرك أساسي لعمليات الشركة وكفاءتها التجارية, فقد استطاعت الشركة خلال الخمس سنوات الماضية إحداث تطويرٍ شاملٍ  لنظم وتكنولوجيا المعلومات وتحويل كل قطاعات الشركة لنظام مُميكن، وربط كل القطاعات ببعضها البعض في حجم الأعمال والأداء الفني والمبيعات بالإضافة إلى تمكين العملاء عن طريق التكنولوجيا و بالتالى يمكن لجميع العملاء استخدام كافة التطبيقات الرقمية وقنوات الدفع الإلكتروني المتاحة للحصول على الخدمات التأمينية والسداد عبر شبكة كبيرة من قنوات الدفع الإلكتروني وتشمل الموقع الرسمي للشركة وتطبيق الهاتف المحمول، ومن خلال المحافظ الإلكترونية  e. Wallet، وخدمات فوري المتاحة و ماكينات الصراف الآلي ATM .

وقد قامت شركة مصر لتأمينات الحياة بتطوير وإطلاق النسخة الجديدة لنظام (Omni Channel)  القناة التسويقية الموحدة سعياً لتحقيق الراحة الكافية وتسهيل معاملات التأمين  لعملائها الحاليين والمستقبليين، وذلك من خلال إتاحة نقاط اتصال رقمية تتضمن الموقع والتطبيق و خدمات ال    Chat botالمتاحة على الفيسبوك والواتساب (Facebook-What’s App  for business) أو الموقع الإلكتروني .

 وأشار العضو المنتدب التنفيذي بأن تطوير النظام التكنولوجي للشركة يهدف الي تقديم تجربة رقمية سلسة بالإضافة إلى تعزيز رضا العملاء، مع توفير منصة شاملة سهلة الاستخدام للحصول على معلومات حول خدمات شركة مصر لتأمينات الحياة وإتمام المعاملات التأمينية تحت مظلة رقمية واحدة فاصبح للعملاء  امكانية عرض وتتبع وثائق التأمين الخاصة بهم ؛ وتصفح المنتجات التأمينية المتاحة ؛وشراء وثائق تأمين أونلاين ؛ والحصول على عروض أسعار مفصلة والمزايا التأمينية لكل وثيقة ؛ وحساب المعاش الجديد الخاص بوثيقة معاش بكره المقدمة حصرياً لعملاء البنك الأهلى المصري ؛ وتقديم  طلب خدمات ما بعد البيع ومتابعته ؛ وسداد الأقساط  المستحقة أونلاين ؛ وتتبع الأقساط المسددة؛ والاستمتاع بخدمة  استخدام المساعدة الفنية التي تقدمها خدمة الـ (Chabot.؛ والاستمتاع بقنوات الدفع الكترونية المتعددة (المحافظ الإلكترونية – بطاقة ائتمان – طرق الدفع لفوري) ؛ وتحديد مواقع فروع الشركة ومقدمي الخدمات الطبية ؛ وتقديم المطالبات بكل سهولة ؛ وإدارة الحساب الشخصي على التطبيق و إرسال الملاحظات والمقترحات أو تقديم شكاوى.

وبشأن الأمن الإلكتروني أوضح العضو المنتدب التنفيذي بأن  شركة مصر لتأمينات الحياة  تسعي دائما لتحقيق أعلى مستوى من الأمن الإلكتروني وحماية البيانات الشخصية وفقاً للتشريعات التي تغطي المعاملات الإلكترونية وحماية البيانات والخصوصية والجرائم الإلكترونية وحماية العملاء، مع ضمان أن تكون العمليات الفنية والإدارية طبقاً للمعايير الدولية لتعزيز الثقة بين الشركة وعملائها.

وقد أكد الدكتور أحمد عبد العزيز، علي استمرار الشركة في الاستثمار فى التكنولوجيا و تعزيز دور فريق الدعم الفني ومركز الاتصالات و التكنولوجيا  بغية  التطوير المستمر لخدمات التأمين المختلفة و إثراء تجربة العميل  .

” إن مصر لتأمينات حياة  تهدف إلى تأمين مستقبل الأسر المصرية والأفراد وحمايتهم من المخاطر المستقبلية ودعمهم في تحقيق أهدافهم المالية. ولقد وضعنا  الأساس  للمستقبل من خلال الاستثمار الجاد فى التكنولوجيا و اعتبار الابتكار أحد أهم العناصر الرئيسية فى استراتيجية الشركة و خطة  التنمية المستدامة”  فمن خلال  الخدمات التأمينية التي تقدمها الشركة لعملاءها  والتطوير المستمر في البيئة التكنولوجية سوف تتمكن الشركة من وضع العميل في قلب عملية التأمين والوصول لقاعدة أكبر من العملاء المرتقبين وإثراء تجربة وخدمة العملاء بشكل عام ، مما يسهل على عملائها التعرف على وثائق التأمين المختلفة و يسهم بشكل عام فى نشر الوعى التأمينى على نطاق أوسع حيث يتمكن العملاء من تحديد أهدافهم المالية المتماشية مع إمكانياتهم و التعرف على الحلول تأمينية التى تساعدهم على تحقيقها عبر الإنترنت.

تاريخ “مصر لتأمينات الحياة”

شركة مصر لتأمينات الحياة (MLI)، هي أكبر شركة متخصصة في تأمينات الحياة في السوق المصري من حيث الحجم ورأس المال والحصة السوقية؛ وتقدم أكثر من  25 وثيقة تأمين وادخار واستثمار.

وتأسست شركة مصر لتأمينات الحياة في عام 1900 تحت اسم شركة التأمين الأهلية المصرية، وهي أقدم شركة تأمينات حياة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وصار اسمها شركة مصر لتأمينات الحياة في عام 2010، بعد قرار نقل كافة أنشطة تأمينات الحياة في الشركات الحكومية إلى شركة واحدة. وشركة مصر لتأمينات الحياة هي إحدى الشركات التابعة لمجموعة مصر القابضة للتأمين، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام.

 تم اعتماد مصر لتأمينات الحياة دوليًا منbest) (A.M. للسنة السادسة على التوالي. وبالإضافة إلى ذلك، تمتلك الشركة أكبر شبكة فروع في جميع أنحاء مصر بخلاف فروع التامين البنكي؛ تخدم قاعدة عملاء واسعة  ،  في عام 2020 وقعت الشركة أول اتفاقية تأمين بنكي من نوعها مع البنك الأهلي المصري، حيث لعبت دورًا أساسيًا في نشر الشمول المالي في مصر من خلال إطلاق وثيقة “معاش بكره” وهي وثيقة تقاعد فريدة من نوعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق